وقال لو كلير في جهاز الراديو الخاص به: "كي أكون صريحا معكم لم أتفهم قراركم، سنناقش الموضوع بعد السباق".

وسمح قرار فيراري بتغيير إطارات لو كلير، بانتزاع صدارة السباق من زميله، ليحقق انتصاره المنتظر، فيما حل لو كلير ثانيا، والهولندي ماكس فيرستابن ثالثا.

ورفض مدراء فيراري فكرة منافسة لو كلير لفيتيل على الصدارة، خوفا من مشاكل قد يسببها التنافس، تؤدي لتراجع أحد السائقين للمركز الثالث أو الرابع.

وضمن فيراري المركزين الأول والثاني في السابق، مما يعني بقاء المنافسة على جائزة الصانعين مع فريق مرسيدس.

ويذكر أن هناك 6 سباقات متبقية لنهاية الموسم، ويتصدر الإنجليزي لويس هاميلتون سباق السائقين بفارق 63 نقطة عن زميله بالفريق الفنلندي فالتيري بوتاس، فيما يحل فيرستابين ثالثا ولو كلير رابعا وفيتيل خامسا.