عربي ودولي

أردني - أفاد مسؤول أميركي أن وزارة الدفاع (البنتاغون) ستعيد 900 جندي متبقين كانوا قد أرسلوا إلى منطقة واشنطن العاصمة للتصدي لاضطرابات محتملة، مشيرا إلى أن من المتوقع البدء في إعادتهم إلى قواعدهم.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن وزير الدفاع مارك إسبر وقع على الأمر، مشيرا إلى أن الجنود سيعودون إلى فورت براج في ولاية نورث كارولاينا وفورت درام في نيويورك.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية كانت أعلنت صباح الأربعاء (3 بتوقيت غرينتش) أنها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى العاصمة واشنطن، وذلك بعد احتجاجات عنيفة في المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان راث هوفمان، في بيان، إن القوات "في حالة تأهب قصوى" لكنها "لا تشارك في الدعم الدفاعي لعمليات السلطة المدنية". وكان رئيس الحرس الوطني الأميركي قد أعلن سابقاً أن 18 ألف فرد من الحرس يساعدون قوات إنفاذ القانون في 29 ولاية في البلاد.

يذكر أن شرارة تلك الاحتجاجات انطلقت في البداية اعتراضاً على مقتل فلويد الذي لفظ أنفاسه بعد أن بقي شرطي أبيض جاثماً بركبته على رقبته لما يقرب من تسع دقائق يوم 25 مايو/أيار في مينيابوليس.

ووجهت لضابط الشرطة تهمة القتل من الدرجة الثالثة وتهمة القتل غير العمد من الدرجة الثانية. كما أقيل ثلاثة ضباط آخرون متورطون إلا أنه لم توجه لهم اتهامات، إذ كانوا حاضرين خلال الحادث لكنهم لم يقوموا بأي خطوة لمنع عنف زميلهم.

 
 
 
 
< >
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

تويتر