أبوالسل: الحساسية البسيطة لا تمنع من تلقي اللقاح

أردني - قال رئيس قسم التطعيم في وزارة الصحة كامل أبو السل، إن الوزارة حريصة على توفير المطاعيم، حيث قامت بالتعاقد مع عدة جهات وشركات لتوفير مطعوم كورونا للمواطنين.

وأضاف في حديثه لبرنامج “هنا الأردن” عبر إذاعة “جيش إف إم”، أن لدى الوزارة تعاقدات مع نحو 4 جهات، ليصل الأردن ملايين الجرعات خلال شهري نيسان وأيار المقبلَين؛ لتغطية معظم الفئات ذات الاختطار العالي والراغبين بتلقي اللقاح.

وأكد أن هنالك وعيا لدى المواطنين، ولغاية اليوم هناك 840 ألف شخص سجل على المنصة، وذلك يعني أن لا وقاية من الفيروس إلا بارتداء الكمامة وتلقي اللقاح.

وأشار إلى أنه ووفقا لدراسات عالمية فإن نحو 25% من مصابي كورونا لا تظهر عليهم الأعراض، وحوالي 6-12% ينقلون العدوى قبل ظهور الأعراض، مشددا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وعن مواعيد تلقي اللقاح، أكد أن هناك مخزونا جيدا لاستمرار عملية التطعيم، مبينا أنه يتم تحديد نحو 30 ألف موعد يوميا، وأن الوزارة قادرة على مضاعفة هذه القدرة لدى توفر المطعوم بكميات كبيرة.

ولفت إلى أن الحساسية المفرطة التي تمنع الشخص من تلقي لقاح كورونا، هي التي تؤدي إلى ضرورة إجراء مداخلة طبية والذهاب للمستشفى، أما الحساسية البسيطة فلا تمنع من تلقي اللقاح.

وأكد أن لا دراسات كافية حول مطاعيم كورونا، تبين أن ذوي الحساسية المفرطة يمكنهم تلقي اللقاح وأنه آمن لهم.

وأشار إلى أنه وفي بعض الدول المتقدمة، يتم منح اللقاحات لذوي الحساسية المفرطة تحت إشراف طبي، إلا أننا لم نصل إلى هذه المرحلة، مضيفا أنه قد يتم تخصيص مركز لتلقي لقاح كورونا لمن مُنع من تلقي اللقاح؛ ومنهم ذوي الحساسية المفرطة.

وأضاف أبو السل أن من تخلف عن موعد الجرعة الأولى للقاح كورونا، يجب عليه الذهب إلى الموعد الثاني الذي يتم تحديده له وإلا فسيتم شطب اسمه عن المنصة الخاصة بتلقي لقاح كورون، مبينا أنه ولغاية اليوم هنالك 117 ألف فرصة ضائعة لأشخاص تخلفوا عن موعد الجرعة.