أزمة أمم أفريقيا ومركز محمد صلاح .. كلوب يثير الجدل بـ4 تصريحات

أردني - واصل الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول إثارة الجدل بشأن النسخة المقبلة من كأس أمم أفريقيا التي يفترض أن تستضيفها الكاميرون.

وينتظر أن تقام كأس أمم أفريقيا في شهر كانون الثاني المقبل، وهو ما سيمثل ضربة كبيرة لكلوب، كون ليفربول سيفتقد لخدمات الثلاثي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والغيني نابي كيتا.

كلوب وفي تصريحات أخيرة له تحدث عن البطولة، وفهم من حديثه بأنه وصفها بالمسابقة الصغيرة، وهو ما جعله عرضة للانتقادات من جانب عدد من النجوم السابقين للكرة الأفريقية.

هذا الأمر، دفع كلوب لتوضيح موقفه، عقب فوز ليفربول على بورتو بثنائية دون رد، مساء الأربعاء في دوري أبطال أوروبا، حيث قال خلال مؤتمر صحفي: "لم أقصد الأمر على هذا النحو، لا أعرف لماذا تم فهم الأمر كذلك؟، لم أوصفها بالبطولة الصغيرة".

وأضاف: "ما قصدته هو أنه لا توجد فترة راحة دولية حتى آذار المقبل، ولكن طوال هذه المدة ستقام بطولة مدتها صغيرة حوالي شهر تنطلق من يناير، وللأسف سنخسر أفضل اللاعبين بسبب هذه البطولة ".

وأوضح: "أنا لست متحدثًا بشكل ممتاز على ما يبدو، ولكن البعض أراد أن يسيء فهمي، لم يكن هذا في نيتي، لقد صنعت أزمة بشكل مبالغ فيه، هذا ليس رائعًا".

كلوب تطرق أيضا إلى الدور الذي يقوم به محمد صلاح في الملعب، وهو الذي سجل هدف ليفربول الثاني في بورتو، حيث شدد على أنه لم يشغل مركز الجناح الأيمن بصورة رئيسية في اللقاء.

وأتم: "كنت سعيدًا بالطريقة التي لعبنا بها، انتقل تاكومي مينامينو إلى اليمين للعب كجناح من أجل الأدوار الدفاعية، ومن ثم، فإن صلاح، لم يكن جناحا أيمنًا عندما كان يلعب".