الأردن واليابان توقعان اتفاقية لبناء وتطوير المنظومة الداعمة للذكاء الاصطناعي في الاردن

أردني - وقعت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة اليوم الاثنين اتفاقية تعاون مشترك مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" والخاصة بإطلاق مشروع التعاون الفني بين الطرفين في مجال الذكاء الاصطناعي وتعزيز سبل التعاون في بناء وتطوير المنظومة الداعمة للذكاء الاصطناعي في الاردن.

وتهدف الاتفاقية  التي وقعها وزير الاقتصاد الرقمي والريادة السيد أحمد الهناندة نيابة عن الحكومة الأردنية والسيد واكوي جونجي مدير الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" ممثلا عن الجانب الياباني تنفيذ وتعزيز سبل التعاون في بناء وتطوير المنظومة الداعمة للذكاء الاصطناعي في الاردن وتعزيز استخدام التقنيات الناشئة والحديثة لتحسين الخدمات العامة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاعات الاقتصادية الحيوية، من خلال تنفيذ نماذج لحالات الاستخدام في الذكاء الاصطناعي في القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية، والاستفادة من خبرات وتجارب الجانب الياباني في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقها على أرض الواقع.

وتأتي هذه الاتفاقية استكمالا للاتفاق الذي تم بين الطرفين في يناير من هذا العام على المحاور الفنية الرئيسية الخاصة بمشروع بناء وتطوير المنظومة الداعمة للذكاء الاصطناعي في الأردن والتي بموجبها اتفق الطرفان على الإطار العام للمشروع بالإضافة إلى مسودة سجل المناقشات وهيكل التنفيذ المبدئي.

وأكد الهناندة خلال حفل التوقيع على سعي الأردن إلى مواكبة آخر التطورات والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية والفرص المتاحة المرتبطة بالذكاء الاصطناعي ، مشيرا الى أن تقنيات الذكاء الاصطناعي تساهم في تخفيض الكلف، وخلق فرص العمل الجديدة، وأتمت العمليات وزيادة الفعالية في الأعمال والإنتاجية والابتكار في القطاعات كافة، وهو ما ينسجم مع اهداف  السياسة الأردنيّة للذكاء الاصطناعي والتي تم إقرارها في عام 2020 والتي تسلط الضوء على أهمية هذه التقنيات وكيفية التعامل معها وتسخيرها وتطويعا لخدمة الاقتصاد الأردني. 

من جهته، أعرب الممثل العام لمكتب جايكا في الأردن السيد واكوي عن سعادته بأطلاق هذا المشروع، حيث أكد على اهمية استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بتطوير العديد من القطاعات الحيوية بالأردن.

هذا وقد قام فريق من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة ووفد من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" في وقت سابق بزيارة عدد من المؤسسات والشركات والجامعات الرائدة في هذا القطاع، وتبادلوا الآراء حول أهمية تنفيذ مثل هذا النوع من المشاريع في الأردن وتأثيرها على زيادة المشاريع المحتملة لريادة الأعمال وخلق فرص عمل للشباب.