الأردن يستضيف مؤتمر عالمي لصناعة الألعاب الإلكترونية

أردني - يستضيف مختبر الالعاب الأردني أحد مشاريع صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية المؤتمر العالمي لصناعة الألعاب الإلكترونية Pocket Gamer، وذلك ضمن فعاليات قمة صناعة الألعاب الإلكترونية الحادية عشر بالتعاون مع رابطة صانعي الألعاب الإلكترونية خلال شهر تشرين الثاني المقبل.

وقال مدير صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية صائب الحسن، إن المؤتمر يشكل فرصة كبيرة لاطلاع الشباب الأردني ومطوري الألعاب الإلكترونية في المملكة على آخر المستجدات في هذا المجال والمساهمة في وضع الأردن على خارطة هذه الصناعة وتعزيز دوره كمركز إقليمي لهذا القطاع في المنطقة.

وأضاف أن الصندوق سيدعم مشاركة مطوري الألعاب من الشباب الأردني.

وحسب المدير التنفيذي لشركة ميس الورد نور خريس الشريك التقني لمختبر الألعاب الأردني، فإن فعاليات القمة التي ستنطلق بالتعاون مع شركة Steel Media العالمية للمؤتمرات، تنفذ أحد أهم المؤتمرات المتخصصة في هذا المجال. كما

ويستضيف المؤتمر شركات عالمية متخصصة بصناعة وتكنولوجيا الألعاب الإلكترونية الخاصة بالموبايل ومجموعة من المتحدثين العالميين ليتحدثوا عن آخر ما توصل إليه عالم صناعة الألعاب الإلكترونية من تكنولوجيا وطرق نشر وتسويق وتحقيق إيرادات، إضافة إلى أنه فرصة للمطور الأردني والعربي والعالمي للتواصل من خلال ورشات العمل والنقاشات مع الشركات والمتحدثين المشاركين.

وأشار خريس إلى أنه سيتم الإعلان خلال المؤتمر عن الفائزين بمسابقة تحدي التطبيقات الإلكترونية للعام الثاني عشر على التوالي والتي تستهدف طلبة المدارس ذوي الأعمار من 14 إلى 16 عاما.

ويتضمن المؤتمر للعام الثالث Big Indie Pitch وهي مسابقة عالمية لأفضل المطورين المستقلين، حيث تعطي الفرصة للمطور المستقل لعرض لعبة على مجموعة من كبار المتخصصين أو الشركاء الاستراتيجيين أو المستثمرين.

وتوقع خريس حضور 500 مشارك لفعاليات المؤتمر الذي يمتاز هذا العام كمثيلاته من الأعوام السابقة بالتركيز على e-sports وكيف أصبحت الألعاب جزء من الرياضات العالمية وسيكون هناك فرصة للشباب للتنافس على جوائز مخصصة لرياضيي الألعاب الإلكترونية.

يشار إلى أن مختبر الألعاب الأردني يعقد قمة صناعة الألعاب الإلكترونية منذ العام 2011 بشكل سنوي.