الاستخبارات الأمريكية تحذر من التهديدات التي تشكلها العملة الرقمية

أردني - حذرت وكالات الاستخبارات الأمريكية من «عالم غير مستقر وبلا قائد» بشكل متزايد في غضون العقود المقبلة، حيث تعيد إتجاهات مثل الذكاء الاصطناعي والعملات الرقمية وتغير المناخ تشكيل الساحة العالمية، حسبما جاء في تقرير لمجلس الاستخبارات الوطني.

وأضاف التقرير، الذي يحمل عنوان «الاتجاهات العالمية :2040 عالم مليء بالنزاعات بشكل أكبر»، أن العقود المقبلة ستتميز بعدم التطابق بين التحديات العالمية وقدرة المؤسسات والنظام على مواجهتها.

وأوضح أن النتيجة ستكون «منافسة أكبر على المستويات كافة»، وخاصة بين الولايات المتحدة والصين.

ويشير التقرير الذي ينشر كل أربع سنوات إلى أن الحكومات الوطنية ستضطر إلى «خفض المرونة» في التعامل مع تحديات مثل تغير المناخ في مواجهة أعباء الديون المتزايدة والتنوع المتزايد في قواعد التداول.

وأوضح أن الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي سيواجهان تهديدات من العملات الرقمية مثل «بيتكوين»، وأشار إلى أن العملات الرقمية التي تصدر من جهات خاصة «ستؤدي إلى تعقيدات في سلوك السياسة النقدية عن طريق الحد من سيطرة الدول على أسعار الصرف والإمدادات النقدية».

وجاء في التقري أن تغير المناخ سيعزز الانقسامات الاجتماعية داخل الدول، وسيؤدي إلى تفاقم التوترات الدولية، وانعدام الأمن المائي، فضلا عن زيادة الضغوط من أجل الهجرة.