الحكومة: أهمية استقرار أسعار اللحوم مع قرب حلول رمضان

** علي: تكثيف الرقابة على الأسواق.. وضرورة التزام القطاع الخاص بعدم المغالاة

** الحنيفات: ندرس الاحتياجات من المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية لاستباق الأحداث قبل حدوث الأزمات


أردني - التقى وزيرا الصناعة والتجارة والتموين مها علي والزراعة خالد حنيفات اليوم بعدد من مستوردي وتجار اللحوم في المملكة بحضور رئيس غرفة تجارة عمان/نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ومدير المسالخ في أمانة عمان الكبرى الدكتور يسار الخيطان وذلك في اطار الاستعدادات لشهر رمضان المبارك والاطمئنان على وفرة الكميات واستقرار الأسعار.

وأكد الوزيران خلال الاجتماع الذي عقد في وزارة الصناعة والتجارة والتموين أهمية المحافظة على استقرار السوق وأسعار اللحوم وخاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك وفي ضوء الإجراءات التي تم اتخذتها وزارة الزراعة لتعزيز الكميات وفتح وتسهيل عمليات الاستيراد من مناشيء مختلفة.

وقالت علي ان وزارة الصناعة والتجارة والتموين ستكثف عمليات الرقابة على الأسواق وخاصة للسلع التي تم تحديد سقوف سعرية لها مؤكدة ضرورة التزام القطاع الخاص بعدم المغالاة في الاسعار وضمن الحلقات المختلفة من منتجين او مستوردين وموزعين وتجار الجملة والتجزئة.

وبين الحنيفات ان وزارة الزراعة تسعى ضمن اجراءاتها لدراسة الاحتياجات من المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية بشكل مسبق وتعمل ضمن خطط مدروسة لواقع الانتاج وكميات المخزون والمتاح من تلك المنتجات وتسعى لاستباق الاحداث قبل حدوث الازمات.

وأشار إلى أنها بادرت منذ البداية بايفاد بعثة فنية لجمهورية السودان للتحقق من الخدمات البيطرية للثروة الحيوانية واعتماد المنشآت التصديرية كالمسالخ وفقاً للمعايير الدولية وللتأكد من كافة الاجراءات المتخذة عبر سلسلة التزويد والتوريد للحوم الحمراء بما يضمن توفيرها بالاسعار المناسبة ووفق معايير السلامة والجودة للحفاظ على صحة المواطنين والصحة البيطرية لثروتنا الحيوانية.

كما اكد الحنيفات قناعته بأهمية الشراكة مع القطاع الخاص والدور الذي يلعبه في توفير المواد والمنتجات الغذائية للمواطنين مع استعداد وزارة الزراعة لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لضمان تنويع مصادر المنتجات الزراعية المستوردة وتبسيط الاجراءات بما يخدم المصلحة العامة ويساهم في تعزيز الامن الغذائي الوطني.

وابدى ارتياحه لكمية المنتجات الزراعية المتاحة من خضار وفواكه ولحوم حمراء ودواجن واسماك وبيض.

من جانبهم أكد تجار ومستوردو اللحوم وجود مخزون كبير من اللحوم الحمراء في السوق المحلي والذي يشمل الحيوانات اللاحمة الحية واللحوم المبردة والمجمدة واستمرار عمليات الاستيراد من مناشئ مختلفة ما يساهم في استقرار الأسعار.

واكد الحاج توفيق ان النقابة حريصة على توفر اللحوم من عدة مناشئ وبكميات تضمن استقرار الاسعار وعدم وضع عوائق امام الاستيراد وضمان حق اي تاجر بالاستيراد لاستمرار المنافسة في السوق الامر الذي يصب في صالح المستهلك.

وقال ان النقابة اتفقت مع المولات ومحال الهايبرماركت على ان يكون للحوم الحمراء حصة في العروض والتخفيضات.

واثنى الحاج توفيق على اجراءات وزير الزراعة الذي قام بازالة المعوقات امام استيراد المواشي ووجه بفتح الاستيراد من السودان ضمن الشروط الصحية الامر الذي ساهم في وفرة في المعروض.