تشييع جثامين شهداء فلسطينيين في مدينة غزة

أردني - شُيعت جثامين شهداء فلسطينيون في مدينة غزة، بعد عدوان إسرائيلي أدى إلى استشهاد 9، وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وأعلنت سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي عن استشهاد تيسير محمود الجعبري عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية؛ جراء غارة إسرائيلية استهدفته مساء الجمعة في غزة.

المشيعون حملوا جثمان الجعبري من مستشفى الشفاء وتوجهوا للصلاة عليه في المسجد العمري وسط مدينة غزة، قبل التوجه إلى مقبرة الشهداء في مدينة غزة، وفق مراسل "المملكة".

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إطلاق عملية أسماها "الفجر الصادق" ضد أهداف تتعلق بحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال (أفيخاي أدرعي) إن الجيش أطلق "الفجر الصادق" واستهدف تيسير الجعبري قائد المنطقة الشمالية في الجهاد الإسلامي، واستهدف خليتيْن لإطلاق صواريخ مضادة للدروع، واستهدف أيضا عبدالله قدوم قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في شمال غزة في الجهاد الإسلامي.

ويشار على حسب مصادر اعلامية أن الفصائل الفلسطينية تنتظر عادة لحين تشييع جثامين الشهداء لتبدأ بالرد، إلا إذا نجحت الوساطات.

وتحدث عن وساطات تحدث الآن مع الفصائل الفلسطينية؛ بهدف وقف الرد ونزع فتيل المواجهة الجديدة بين الفصائل وإسرائيل.