جهاز "ثوري" بـ 180 دولارا ًيحل مشكلة الجو الحار

أردني - كعادتها اليابان تخرج منها الاختراعات الثورية التي تغير حياة الملايين حول العالم فحينما وصلت درجة الحرارة في المدن اليابانية إلى 35 درجة مئوية، لجأ سكان اليابان لتكنولوجيا حديثة أنتجتها شركتهم الوطنية "سوني"، لمواجهة الحرارة الشديدة في الخارج.

وأنتجت "سوني" جهازاً حرارياً يمكن ارتداؤه داخل الملابس، يقوم بتبريد أو تدفئة جزء الجسم الذي يلامس الجهاز وفق سكاي نيوز.

وبحسب موقع الشركة، يوفر هذا الجهاز تبريدا بكفاءة عالية، كما يمتلك ميزة الاستشعار لضبط درجة حرارة التبريد تلقائيا.

كما يتضمن طوق رقبة مخصص لتثبيت الجهاز في مكانه مع تحسين تأثير التبريد.

ووفقا لموقع "ماذرشيب"، يحتوي الجهاز على بطارية مدمجة يتم شحنها في حوالي 100 دقيقة، وسيستمر من 8 إلى 61 ساعة في وضع التبريد.

وشهد الجهاز الذي يحمل اسم "ريون بوكيت" إقبالا هائلا في المبيعات، ووفقا لصفحة المنتج، فيبلغ سعره 180 دولاراً.