حجاوي: المرحلة المقبلة للتعايش مع الجائحة ولا نعلم إلى متى والـ5% لم تعد مقلقة

أردني - قال الدكتور بسام حجاوي عضو لجنة الأوبئة، إن الجائحة لم تنتهِ بعد فيما وصلنا المرحلة الثالثة منها وسط فتح جميع القطاعات والمنشآت، في ظل توقع زيادة الإصابات ضمن مؤشرات مدروسة.

وأوضح الحجاوي في حديثه لإذاعة الامن العام الأربعاء، إن نسبة الـ 5% للفحوصات الإيجابية كانت تشكل مخاوف لدينا كلجنة أوبئة بناء على مصفوفة العمل التي وضعت قبل نحو عام، والآن الأمر أصبح مختلف بالنظر الى عدة مؤشرات منها توفر أسرة العناية الحثيثة واجهزة الاوكسجين ومعدل الإشغال في المستشفيات ونسبة الفحوصات الايجابية ونسب التطيعيم اليومية والشهرية والتي حققنا فيها أرقاما مقبولة، مطمئنا الجميع ان الوضع الوبائي جيد ولا يتطلب العودة الى اي اغلاقات او إلغاء التعليم الوجاهي ولا رجوع للخلف، ولكن ما يقلقنا هو عدم الإلتزام بالبروتوكول الصحي المعتمد والشعور بحالة التراخي في تنفيذ الإجراءات الوقائية.

وطالب الحجاوي المواطنين بالمزيد من الالتزام لتخفيف حدة العدوى، مؤكدا أن لدى وزارة الصحة ولجنة الاوبئة آلية للوصول بأي طريقة الى الأشخاص المترددين بأخذ اللقاح حتى لو كانوا في مناطق بعيدة، مشددا على أن المرحلة القادمة هي فترة التعايش مع الجائحة التي لا يعلم أحدا الى متى ستستمر.

وفيما يخص اعطاء الجرعة المعززة الثالثة، بين أن الإقبال عليها ليس ضمن المؤمل فيما يخص الشرائح التي تم تحديدها وهم كبار السن والاشخاص الذين لديهم نقص المناعة او الأمراض المزمنة، وإذا وصلنا الى مرحلة تتطلب أخذ الجميع لجرعة معززة لمزيد من المناعة المجتمعية ليس هناك ما يمنع، مؤكدا على ضرورة الابتعاد عن التجماعات والالتزام بالمعايير الصحية والكمامة بغض النظر عن أية مظاهر او سلبيات حدثت خاصة وأننا دخلنا في فصل الشتاء.