صداع "داروين" يطارد كلوب في "البريميرليغ"

أردني - سيواجه يورجن كلوب مدرب ليفربول أزمة هجومية بعد طرد الوافد الجديد داروين نونيز في التعادل 1-1 مع كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الاثنين في ظل غياب روبرتو فيرمينو وديوجو جوتا للإصابة.

وفي ظهوره الأول في التشكيلة الأساسية في الدوري منذ انضمامه قادما من بنفيكا، طُرد نونيز بشكل مباشر في الشوط الثاني بعد نطح يواخيم أندرسن ليغيب عن ثلاث مباريات.

وسيكون كلوب أمام مشكلة قبل أن يحل فريقه ضيفا على مانشستر يونايتد في الدوري الاثنين المقبل.

وأبلغ كلوب شبكة سكاي سبورتس "إنها لحظة صعبة في ظل الإصابات وكيفية التعامل مع الأمر وما شابه ذلك". "علينا الاستفادة من الأسبوع المقبل لاستعادة أحد اللاعبين أو كليهما. لا أعرف هل يمكننا فعل ذلك أم لا. لكن الآن فقدنا داروين، وهذا لن يساعدنا. (فيرمينو) ربما يكون جاهزا للأسبوع المقبل".

وغاب فيرمينو عن مواجهة بالاس كإجراء احترازي، وسيجبر إيقاف نونيز المدرب الألماني على تغيير تشكيلته.

ولم يكن كلوب حادا في توجيه انتقادات إلى نونيز عما بدر منه.

وقال "إنه ليس رد الفعل الذي تريده... لا أعلم بالضبط فترة إيقافه لكنه الوضع الذي وجدنا أنفسنا فيه، وسنحاول استغلاله للعمل البدني وليس معاقبته، فقط لجعله أكثر قوة".

وتأخر ليفربول بهدف ويلفريد زاها في الشوط الأول، لكن الجناح لويس دايز أدرك التعادل بعد أربع دقائق من طرد نونيز، وربما سيكون على اللاعب الكولومبي تحمل المزيد من العبء أمام يونايتد.

وأضاف كلوب "هدف رائع، وبالتأكيد كنا بحاجة إليه".