لابيد: إسرائيل ليست معنية بحملة عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة

أردني - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، مساء الجمعة، إن إسرائيل ليست معنية بحملة عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، لكنها لا تخشاها أيضا، وذلك في الوقت الذي تستمر فيه الغارات الإسرائيلية على القطاع المحاصر.

وتحدث لابيد عن استعداد قوات الاحتلال الإسرائيلي للقيام بسلسلة من العمليات القوية، وذلك بعد جلسة تقييم أوضاع ترأسها لابيد، وأضاف لابيد: "لن نقبل بأي إملاءات بخصوص أنشطة الجيش، والعملية شُنت في غزة ردا على تهديدات حقيقية خرقت مجرى الحياة الطبيعية في الجنوب".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن ناطق عسكري قوله، إنه يُرجح أن تستغرق العملية الإسرائيلية في قطاع غزة أياما عدة.

وتقرر إجراء "تجنيد واسع" لجنود الاحتياط؛ لتعزيز القوات في القيادة الجنوبية، وذلك بأمر استثنائي من وزير الجيش بيني غانتس الذي شمل 25 ألف جندي.

وأعلن جيش الاحتلال عن إطلاق عملية أسماها "الفجر الصادق" ضد أهداف تتعلق بحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال (أفيخاي أدرعي) إن الجيش أطلق "الفجر الصادق" واستهدف تيسير الجعبري قائد المنطقة الشمالية في الجهاد الإسلامي، واستهدف خليتيْن لإطلاق صواريخ مضادة للدروع، وكذلك عبدالله قدوم قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في شمال غزة في الجهاد الإسلامي.

وتحدثت وزارة الصحة في قطاع غزة، الجمعة، عن استشهاد 10 فلسطينيين؛ جراء عدوان إسرائيلي على قطاع غزة أدى أيضا إلى إصابة 55 آخرين، وكان من بين الشهداء طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وسيدة بعمر 23 عاما.

وأعلنت سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي عن استشهاد تيسير محمود الجعبري عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية؛ جراء غارة إسرائيلية استهدفته مساء الجمعة في غزة.