لبنان: الاتفاق النهائي مع “النقد الدولي” حلٌّ للأزمة الاقتصادية

أردني - قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، إنه لا مخرج للأزمة الاقتصادية النقدية الراهنة التي يعاني منها لبنان دون إقرار الاتفاق النهائي مع صندوق النقد الدولي بما يؤمن تدفق مداخيل بالعملات الأجنبية إلى لبنان.

وقال، ميقاتي خلال رعايته اليوم افتتاح فعاليات منتدى بيروت الاقتصادي الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية تحت عنوان: “التجارب العربية في الإصلاح الاقتصادي وصولا إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، إن إبرام الاتفاق مع صندوق النقد سوف يمكن أيضا من وضع البلاد على سكّة النمو الاقتصادي الإيجابي وأن يحد من الضغوط الاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها الأسر اللبنانية بشكل عام”.

وأشار إلى أن الخروج من المأزق يجب أن يكون عن طريق حلّ عام وتسوية عامة تنطوي قبل كل شيء على انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن وتشكيل حكومة جديدة والإسراع في عجلة الإصلاحات المنشودة وإبرام اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي وبالتالي الحصول على المساعدات الدولية الموعودة.

وأضاف، أن الاقتصاد اللبناني حقق هذه السنة نُمُوًّا بنسبة 2 بالمئة وينتظر أن يكون النمو العام المقبل 5ر3 بالمئة.