مجلس الأمن الدولي يعقد االيوم لأربعاء جلسة طارئة بشأن كوريا الشمالية

أردني - أفادت مصادر دبلوماسية  أنّ مجلس الأمن الدولي سيعقد اليوم الأربعاء، جلسة طارئة مغلقة حول كوريا الشمالية التي أكّدت أنّها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ بالستي "من طراز جديد" من غواصة.

وقالت المصادر إنّ الجلسة ستعقد بطلب من بريطانيا والولايات المتحدة وستبدأ بعد ظهر الأربعاء.

وأتى الإعلان عن موعد هذه الجلسة، بعد تأكيد كوريا الشمالية أنّها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ بالستي "من نوع جديد" من غواصة، في نبأ يعني في حال تأكّد صحّته أنّ الدولة التي تمتلك السلاح النووي باتت لديها القدرة على توجيه الضربة الثانية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ الصاروخ الذي أطلق الثلاثاء يتمتّع بـ"الكثير من التقنيات المتطوّرة في مجالي التحكّم والتوجيه"، مشيرة إلى أنّه أُطلق من نفس الغواصة التي استخدمتها بيونغ يانغ قبل 5 سنوات حين أعلنت إجراءها أول تجربة على إطلاق صاروخ بالستي استراتيجي بحر-أرض.

ونشرت صحيفة "رودونغ سينمون" الرسمية صوراً ظهر فيها الصاروخ بلونيه الأسود والأبيض وهو يشقّ طريقه نحو السماء من مياه البحر الهادئة وخلفه عمود من نار ودخان في حين ظهرت في صورة أخرى غواصة وهي تخرج من تحت سطح الماء.

وإذا تأكّد بالفعل أنّ كوريا الشمالية باتت تمتلك القدرة على إطلاق صواريخ بالستية من غواصات فيعني ذلك أنّ الدولة المغلقة ارتقت بترسانتها العسكرية إلى مستوى جديد، إذ تسمح لها هذه التكنولوجيا بنشر أسلحتها البالستية بعيداً عن شبه الجزيرة الكورية وتؤمّن لها فرصة توجيه الضربة الثانية إذا ما ضُربت قواعدها العسكرية.