مصر تحسم "دربي النيل" وبطاقة ثمن النهائي في كأس الأمم الإفريقية

أردني - حسم المنتخب المصري "دربي النيل" وبطاقة التأهل إلى الدور ثمن النهائي بفوزه على جاره السوداني 1-0 الأربعاء على ملعب "أحمدو أهيدجو" في ياوندي في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن النسخة الـ33 لكأس الأمم الإفريقية في كرة القدم في الكاميرون.

ويدين "الفراعنة" بالفوز إلى قلب الدفاع محمد عبد المنعم الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 36.

وهو الفوز الثاني تواليا للفراعنة بعد الأول على غينيا بيساو بالنتيجة ذاتها في الجولة الثانية، فرفعت رصيدها إلى 6 نقاط منهية الدور الأول في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف نيجيريا المتصدرة والوحيدة التي حققت العلامة الكاملة بتغلبها على غينيا بيساو 2-0 في غاروا.

وحقق المنتخب المصري الأهم وهو الفوز وضمن بطاقته، علما بأنّ التعادل كان كافيا له للحاق بركب المتأهلين كون غينيا بيساو منافسته والسودان على البطاقة الثانية خسرت أمام نيجيريا.

ودخلت مصر المباراة بفرصتين للتأهل الفوز بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين نيجيريا وغينيا بيساو، أو التعادل شرط تعثر غينيا بيساو.

في المقابل، مُني السودان بخسارته الثانية بعد الأولى أمام نيجيريا 1-3 وودع البطولة برصيد نقطة واحدة في المركز الثالث.

ومنحت خسارة السودان، الرأس الأخضر ومالاوي بطاقتي أفضل 4 منتخبات تنهي الدور الأول في المركز الثالث.

وحلت الرأس الأخضر ثالثة في المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، ومثلها جمعت مالاوي في المجموعة الثانية وضمنت تأهلها إلى الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخها.

وتفوق منتخبا الرأس الأخضر ومالاوي على جزر القمر ثالثة المجموعة الثالثة، لكن الأخيرة لا تزال آمالها قائمة بانتظار ختام الجولة الثالثة للمجموعتين الخامسة والسادسة الخميس.

وتلعب الجزائر (نقطة واحدة) مع ساحل العاج (4 نقاط)، وغينيا الاستوائية (3 نقاط) مع سيراليون (نقطتان) في المجموعة الخامسة، وتونس (3 نقاط) مع غامبيا (4 نقاط)، ومالي (4 نقاط) مع موريتانيا (من دون رصيد) ضمن المجموعة السادسة.

وتبدو تونس شبه ضامنة للتأهل لكنها ستخوض مباراة الخميس، في غياب 12 لاعبا بسبب الإصابة بفيروس كورونا بينهم القائد مهاجم سانت إتيان الفرنسي وهبي الخزري.

وتملك تونس 3 نقاط مع أفضلية فارق الأهداف (+3)، ويتعين عليها تفادي الخسارة بفارق 5 أهداف أمام غامبيا لضمان بطاقتها بين أفضل منتخبات في المركز الثالث، فيما لا تزال فرصها قائمة لإنهاء الدور الأول في الصدارة في حال فوزها وتعثر مالي أمام موريتانيا.