وزير الأشغال يوعز بدراسة تعديل منعطف على طريق العقبة – السعودية

أردني – أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، ضرورة توفير خدمات البنية التحتية المثلى للمستثمرين في مختلف مناطق المملكة.

جاء ذلك خلال جولة أجراها الكسبي، للطريق المؤدي من العقبة إلى الحدود السعودية، والمار بالمجمع الصناعي، والمتفرع منه الطريق المؤدي للميناء في العقبة، اليوم السبت، شدد فيها على ضرورة العمل بشكل دوري على إجراء أعمال الصيانة الدورية، وتعزيز مرافق البنية التحتية وتعزيز إجراءات السلامة العامة كافة.

وقال الكسبي، إن الحكومة وترجمة للتوجيهات الملكية السامية أوصت بضرورة توفير أفضل الخدمات للمستثمرين، ولن تتوانى عن تأهيل البنية التحتية التي تخدم منشأتهم بمختلف مناطق المملكة.

وأوعز وزير الأشغال، إلى المعنيين في الوزارة، بالعمل على إجراء الدراسات اللازمة؛ لتعديل منعطف على الطريق، والكائن قبل موقع جسر الخدمات الحديدي، لخطورة المنعطف، وتزويده بعناصر السلامة المرورية، والشواخص الإرشادية والتحذيرية حفاظًا على السلامة العامة لمرتادي الطريق.

وحفاظا على خطوط الخدمات الموجودة أسفل الجسر المعدني (جسر الخدمات) والذي يخدم مجموعة من الصناعات المختلفة في المجمع الصناعي، وجه الكسبي المعنيين في الوزارة لتعزيز الموقع بمصدات على ارتفاع أقل من ارتفاع الجسر؛ وذلك قبل الجسر بالاتجاهين، لحماية الخطوط من خطر اصطدام الشاحنات ويضمن استدامة عملها بانسيابية؛ وذلك لكون أسفل الجسر يمر به العديد من خطوط التي تنقل مواد كيميائية خطرة تخدم منشات صناعية مختلفة.

ودعا الكسبي خلال لقائه بعدد من ممثلي الجهات التي تخدمها الخطوط أسفل الجسر، إلى حماية الخطوط، وتغليفها، كجراء حماية لها.

وشدد، على ضرورة تعزيز الطريق بوحدات إنارة إضافية، وإجراء صيانة شاملة للوحدات الموجودة؛ للتأكد من عملها بشكل دوري.

وأشار الكسبي، إلى أنه سيعقد اجتماعا، مع رئيسا مجلسي إدارتي شركتي الفوسفات والبوتاس، ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية، الأسبوع الحالي؛ لبحث ومتابعة القضايا المشتركة في العقبة، إضافة لتعزيز افاق التعاون والتشارك بين الجهات المعنية والوزارة في العقبة، وتعزيزا للنهج التشاركي، بما يساهم تقديم الخدمة الفضلى للمواطنين والمستثمرين.