“الزراعة”: واجهنا تغير المناخ والأزمات بأقل الخسائر

أردني – قال وزير الزراعة، المهندس خالد الحنيفات، إن الأردن استطاع مواجهة تحديات التغير المناخي التي فتكت بجميع دول العالم والأزمات الاقتصادية التي سببتها جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية بحرفية عالية وبأقل الخسائر.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية عقدها المنتدى الاقتصادي الأردني، مساء أمس الأربعاء، بحضور رئيس المنتدى النائب خير أبوصعليك وعدد من أعضاء المنتدى.

وتم خلال الجلسة استعراض أبرز ما أنجزته وزارة الزراعة في خطة التنمية الزراعية المستدامة، وأكد الحنيفات اهتمام الوزارة بتسهيل الإجراءات على المستثمرين في القطاع الزراعي والتنسيق بين الوزارات كافة لتحقيق الأمن الغذائي بمفهومه الشامل.

من جانبها، أشادت العضو في المنتدى، ملاك العقيلي، بإجراءات الوزارة، لافتة إلى أن الأردن يحظى بمخزون غذائي آمن من القمح والمواد التموينية وأن وزارة الزراعة نجحت بتقليل الفجوة بين القطاع العام والخاص.

وأشار الحنيفات إلى أن الوزارة عملت جاهدة على حماية صغار المزارعين ودعمهم من خلال مؤسسة الإقراض الزراعي بتأمين حزمة تمويلية لمشاريعهم الزراعية.

من جانبه، قال عضو المنتدى، المهندس خلدون الزيناتي، إن قطاع الأسمدة في الأردن يضم خبرات رائدة وتجارب ناجحة يمكن الاستفادة منها.

إلى ذلك، أكد الحنيفات أن قطاع الأسمدة في الأردن متميز ولا يوجد لدينا أي مشكلة فيه، وإنما المشكلة الحقيقية تكمن في قلة المياه و الجفاف وتذبذب الأمطار؛ نتيجة تداعيات التغير المناخي الذي واجهه الأردن من خلال أساليب زراعية جديدة تمثلت بالشرنقة ومشاريع الحصاد المائية.