“المصارف العربية”: “المركزي الأردني” لم يتعرض لعقوبات وغرامات

أردني – أكد أمين عام اتحاد المصارف العربية وسام فتوح، أن البنك المركزي الأردني بذل جهودا جبارة في إدارة السياسة النقدية لكبح جماح التضخم، إضافة إلى جهوده الكبيرة خلال جائحة كورونا وضمان استمرارية عمل القطاع المصرفي.

وفي تصريح صحفي، على هامش منتدى الامتثال للمعايير الدولية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب “المستقبل والتحديات” الذي نظمه اتحاد المصارف العربية، أشاد فتوح بحصافة إدارة البنك المركزي الأردني، ومحافظته على الاستقرار المالي وأسعار النقد ومستويات مريحة من الاحتياطي الأجنبي، موضحا أن الأردن متقدم بشكل كبير في هذا المجال.

وأكد فتوح، التزام المركزي الأردني، بجميع التعليمات والقوانين لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وأنه لم يتعرض لأية عقوبات وغرامات، بأي شكل، لعدم تطبيق القوانين والتشريعات الدولية.

وشدد على ضرورة تسليط الضوء على أهمية الأمن السيبراني بوصفه تحديا كبيرا ومستمرا بسبب التطور التكنولوجي الكبير واستخدامه من قبل المجرمين، موضحا أن الاتحاد يقوم بنشر الوعي باستمرار من خلال عقده الورش والمنتديات.