“النواب” يدين العدوان الغاشم على قطاع غزة

أردني - يدين مجلس النواب العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، ويؤكد ضرورة الوقف الفوري للعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، مشدداً ان جرائم الاحتلال لن توقف الشعب الفلسطيني عن مساعيه لنيل حقوقه المشروعة واقامته لدولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف.

ويطالب المجلس المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية والبرلمانات بضرورة التحرك العاجل والفاعل؛ لوقف التصعيد وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

ويعتبر المجلس أن هذا العدوان يأتي استكمالاً لجرائم الاحتلال ومشاريعه التي تكسرت على صخرة صمود الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني.

هذا ويدعوا المجلس الأشقاء الفلسطينيين إلى ضرورة إنهاء حالة الانقسام، عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية تعيد توحيد الصف والموقف الفلسطيني، من اجل مواجهة التحديات، التي لا تقتصر على العدوان الصهيوني، بل تتجاوزها إلى تراجع أولوية القضية الفلسطينية على سلم الأولويات الإقليمية و الدولية في ظل حالة الاستقطاب الدولي الذي أخذت تشهدها الساحة الدولية.

ويؤكد المجلس أن نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة عبر إيجاد أفق سياسي حقيقي بالعودة لطاولة المفاوضات؛ لتحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين، ورفع الحصار الجائر عن القطاع، والمعالجة السريعة للاحتياجات الإنسانية فيه، واحترام قواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، هو المخرج الوحيد للسلام والاستقرار في المنطقة.