94 قتيلا في حادث غرق قارب مهاجرين قبالة سوريا

أردني - قال التلفزيون الرسمي السوري، السبت إن عدد قتلى قارب المهاجرين الذي انقلب قبالة مدينة طرطوس بشمال البلاد بعد إبحاره من لبنان ارتفع إلى 94 بعد انتشال عدد من الجثث من شاطئ بانياس على ساحل البحر المتوسط.

وهذا أسوأ حادث من نوعه يشهده لبنان حتى الآن إذ يدفع اليأس من الوضع الاقتصادي في البلاد كثيرين لركوب قوارب متهالكة ومكتظة في أغلب الأحيان أملا في بلوغ أوروبا.

وبدأت السلطات السورية بالعثور على جثث في البحر قبالة ساحل مدينة طرطوس الشمالية بعد ظهر الخميس.

ونقلت وزارة النقل السورية عن ناجين قولهم إن القارب أبحر من منطقة المنية بشمال لبنان يوم الثلاثاء وعلى متنه ما بين 120 و150 شخصا قاصدا أوروبا.

قال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير احمد الديك، إن 25 فلسطينيا كانوا على متن القارب، لقي 6 منهم مصرعهم، فيما عثر على ثلاثة ناجين وهم بصحة جيدة.

وأشار الديك لوجود 16 مفقودا، وقال إن الأرقام أولية، لـ"صعوبة التعرف على الجثث، وقد يتطلب الأمر أجراء فحص DNA).