فشل توقيع شرارة للرمثا

أردني - لم يكتب لإدارة الرمثا فجر اليوم الأربعاء، حسم صفقة تجديد عقد الدولي محمد أبو زريق “شرارة”، حيث غادر اللاعب دون توقيع.

وكانت إدارة نادي الرمثا قد اتفقت قبل يومين مع شرارة على تجديد عقده لمدة موسمين مقابل “80” ألف دينار .

وشهدت الساعات الماضية، تقلبات عديدة بشأن عملية حسم الصفقة، حيث حضر اللاعب لمقر النادي للتوقيع، لكنه لم يجد أحداً من أعضاء مجلس الإدارة، فاضطر للمغادرة.

ومنح شرارة مهلة لإدارة النادي حتى الساعة 12 من ليلة أمس، للتوقيع، وإلا سيكون لاعباً حراً، ويحترف مع أي فريق يناسبه.

وعادت إدارة نادي الرمثا قبل انقضاء المهلة، وأبلغت اللاعب بضرورة الحضور تمهيداً للتوقيع.

واحتشدت جماهير الرمثا وانتظرت شرارة حيث حملته فوق الأكتاف وأدخلته مقر النادي تمهيداً للتوقيع، إلا أن المفاجأة الجديدة كانت تتمثل بعدم توفر مبلغ 10 آلاف دولار هي حصة المحامي لحظة التوقيع، ما أدى إلى فشل الصفقة.

وكان التعاقد مع شرارة لمدة موسمين مطلباً لجماهير الرمثا، وهو ما أثار حفيظتها في ساعات الفجر الأولى بعدما غادر اللاعب دون توقيع.

وسبق لشرارة أن خاض تجربة احترافية قبل موسمين مع السيلية القطري، ويدرس حالياً عدة عروض.