فيسبوك المحاصرة تخطط لتغيير اسمها

أردني - تخطط شركة فيسبوك، التي تواجه تدقيقًا شديدًا بشأن ممارساتها التجارية، لإعادة تسمية نفسها باسم جديد يركز على metaverse، وفقًا لموقع The Verge المتخصص في التقنية.

من المتوقع أن يناقش الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ تغيير الاسم في مؤتمر كونيكت للشركة يوم 28 أكتوبر، بحسب ما أفاد به الموقع يوم أمس الثلاثاء.

وقد يظل تطبيق فيسبوك الأصلي والخدمة الأصلية دون تغيير في علامتهما التجارية، بحيث قد يتم وضعه ضمن شركة أم تضم في محفظتها علامات تجارية أخرى بمليارات المستخدمين مثل Instagram و WhatsApp.

وتدير غوغل بالفعل هيكلًا مشابهًا مع الشركة الأم Alphabet Inc.

ورفض متحدث باسم فيسبوك التعليق، قائلاً لوكالة "بلومبرغ" إن الشركة لا "تعلق على الشائعات أو التكهنات".

قال زوكربيرغ، الذي شارك في تأسيس الشبكة الاجتماعية عام 2004، إن مفتاح مستقبل فيسبوك يكمن في مفهوم metaverse، القائم على عيش المستخدمين داخل عالم افتراضي. وتعد سماعات الرأس والخدمات المقدمة من شركة Oculus للواقع الافتراضي جزءًا أساسيًا من تحقيق هذه الرؤية.

وصرح زوكربيرغ في يوليو قائلاً: "في السنوات المقبلة، أتوقع أن ينتقل الناس من رؤيتنا كشركة وسائط اجتماعية في المقام الأول إلى رؤيتنا كشركة ميتافيرس metaverse.. هذا هو التعبير النهائي للتكنولوجيا الاجتماعية من نواحٍ كثيرة".

سيأتي تغيير العلامة التجارية في وقت تتعرض فيسبوك لانتقادات من المنظمين والمشرعين والنشطاء. وقد شاركت فرانسيس هاوغن، المسؤولة السابقة في فيسبوك والتي أبلغت عن المخالفات، آلاف المستندات الداخلية للشركة مع المنظمين وصحيفة وول ستريت جورنال.

وأوضحت الوثائق بالتفصيل صراع فيسبوك مع تعديل المحتوى والآثار الضارة المزعومة على الصحة العقلية لتطبيق مشاركة الصور إنستغرام.