كريشان من المفرق: ضرورة تنظيم المناطق ذات التجمعات السكانية

 

أردني - أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، ضرورة أن يلمس المواطنين خدمات وإنجازات البلديات بشكل واضح خاصة فيما يتعلق بتعبيد وفتح الطرق.

ودعا خلال جولته، اليوم الثلاثاء على بلديات المفرق الكبرى وبلعما ورحاب ومنشية بني حسن، إلى تقديم أفضل الخدمات والوقوف من جميع مناطق البلدية على مسافة واحدة، مؤكدا ضرورة قيام البلديات بالاستعداد التام والجاهزية الكاملة لفصل الشتاء.

وأوعز كريشان بضرورة العمل على تنظيم المناطق ذات التجمعات السكانية وتزويدها بالحاويات والكابسات وآليات النظافة.

وأوضح أن العمل جار على تعديل نظام الأبنية بما يتواءم مع مناطق البلديات، مشيرا إلى أنه لن يجري تنظيم أية أراض قابلة للزراعة، وأنه سيجري إنشاء محطة تحويلية لبلديات المفرق وبلعما ورحاب ومنشية بني حسن بمنحة أوروبية تبلغ 4 ملايين دينار.

وبين كريشان أنه تقرر رفع مخصصات تلك البلديات من عوائد المحروقات إلى 250 ألف دينار وتخصيص 300 ألف دينار لعمل خلطات إسفلتية وفتح طرق لكل بلدية، إضافة إلى إعفائها من فواتير الكهرباء ومستحقات الضمان الاجتماعي المترتبة عليها.

وأشار إلى أن مجموع ديون البلديات في المملكة على المواطنين تقارب الـ 350 مليون دينار، داعيا إلى ضرورة مراعاة ظروف المواطنين ممن تترتب عليهم ذمم للبلديات والعمل على تحصيلها بطرق ميسرة.

ولفت كريشان إلى أنه لن يجري شراء آليات مستعمله للبلديات كونها ترهق ميزانياتها.

واستعرض رؤساء بلديات المفرق الكبرى وبلعما ورحاب ومنشية بني حسن، من جهتهم، التحديات والقضايا التي تواجههم والإنجازات والخطط المستقبلية، مشيرين إلى أن القصايا والتحديات التي تثقل كاهل بلدياتهم، والتي أبرزها الموازنة والمديونية وتهالك الآليات.