نقابة المواد الغذائية تعلن بدء انخفاض أسعار الزيوت النباتية

أردني - أكدت النقابة العامة لتجار المواد الغذائية، أن تراجع أسعار الزيوت النباتية عالميا بدأ ينعكس على السوق المحلية بالرغم من أن الكميات المتوفرة تم استيرادها على أسعار مرتفعة.

وأوضحت النقابة في بيان اليوم الثلاثاء، أن أكثر سلعة شهدت انخفاضا على اسعارها هي زيت النخيل بمتوسط 35 بالمئة، وهي الأكثر استهلاكا لدى المطاعم، تلاها زيت الصويا بنسبة 25 بالمئة، ثم دوار الشمس بنسبة 15 بالمئة، واخيرا زيت الذرة بنسبة 10 بالمئة.

واشارت الى ان نسب الانخفاض متفاوتة تبعا لنوع الزيت وحجم العبوات وبلد المنشأ، فيما هناك 7 مصانع زيوت في المملكة وعدد كبير من المستوردين من مصادر ومناشئ مختلفة.

ونفت النقابة ادعاءات بعض الجهات غير المختصة التي تزعم ان التجّار يرفضون تخفيض الأسعار، داعية لاستقاء المعلومات من الجهات التي تمثل التجار والمستوردين والمصنعين.

وأكدت النقابة ان الأسواق المحلية تعاني من حالة ركود كبير ما يفرض واقعا للتنافس بين التجار والمستوردين وآلاف المنشأت، وتقديم العروض واجراء التخفيضات رغم الشراء على الأسعار السابقة المرتفعة للحصول على السيولة المالية.

وذكرت النقابة على سبيل المثال ان سعر عبوة زيت النخيل 17 لترا كانت تباع سابقا لدى بعض المصانع بنحو 27 دينارا تراجعت الى 19 دينارا بالوقت الحالي، وان زيت الصويا عبوة 18 لترا كان يباع سابقا 31 دينارا اصبحت اليوم تتوفر بالأسواق بسعر 25.5 دينارا.

وأكدت النقابة ان أبوابها مفتوحة امام الجميع ولمن يرغب بمعرفة حقيقة اسعار مواد الزيوت النباتية بالسوق المحلية بمختلف اصنافها.