وزارة الخارجية الأميركية تنشئ مرصداً لتوثيق "جرائم الحرب" في أوكرانيا

أردني - أعلنت وزارة الخارجية الأميركية تشكيل وحدة جديدة لتقصّي ممارسات يشتبه بأنها تنطوي على جرائم حرب في أوكرانيا، وتوثيقها وتسليط الضوء عليها.

وقالت الوزارة في بيان إنّ "مرصد النزاع" سيعمل على "جمع أدلة على ارتكاب روسيا جرائم حرب وغيرها من الفظائع في أوكرانيا، وتحليلها وإتاحتها على نطاق واسع".

وسيعمل المرصد على جمع معلومات متاحة للعامة أو متوفّرة عبر منصّات تجارية، لا سيّما وسائل التواصل الاجتماعي وصور الأقمار الاصطناعية التجارية، لاستخدامها أدلّة في إجراءات قانونية جنائية ومدنية حالية ومستقبلية.

وبعد مرور نحو ثلاثة أشهر على بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا، تقول كييف إنّها رصدت آلاف الحالات التي يمكن أن تنطوي على جرائم حرب.

ولعلّ أبرز هذه الحالات معلومات وردت من بلدة بوتشا القريبة من كييف حيث تم العثور على جثث عشرات المدنيين في الشوارع بعد انسحاب القوات الروسية منها.

وأوضحت الخارجية الأميركية أنّ المرصد سينشئ منصّة على الإنترنت "للمساعدة في دحض جهود التضليل الإعلامي الروسية وتسليط الضوء على الانتهاكات".

وسيتم إنشاء المرصد بالتعاون بين وزارة الخارجية وكل من شركة "إسري" لبرمجيات الخرائط، ومختبر الدراسات الإنسانية في جامعة ييل، و"مبادرة الإنقاذ الثقافي في مؤسسة سميثسونيان"، و"بلانيت سكيب ايه.اي" التي تعنى بدمج تحليلات مبنية على الذكاء الاصطناعي مع صور ملتقطة عبر الأقمار الاصطناعية وغيرها من البيانات.

أ ف ب