وزير الشباب يشارك في البرنامج التدريبي للائتلاف الوطني للشباب

أردني - شارك وزير الشباب محمد النابلسي، أعضاء الائتلاف الوطني الأردني للشباب والسلام والأمن 2250، فعاليات البرنامج التدريبي الذي نظمته مديرية المبادرات الشبابية والعمل التطوعي في الوزارة، بمناسبة اليوم العالمي للسلام.

ووفقا لبيان الوزارة اليوم السبت، قال النابلسي إن القرار 2250 الصادر عن مجلس الأمن في الأمم المتحدة، جاء ثمرة جهود سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، خلال ترؤسه جلسة مجلس الأمن عام 2015، وتقدمه بمشروع قرار حول “الشباب والسلام والأمن” اعتمده المجلس بالإجماع، يهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في السلم والأمن الدوليين وحث الدول الأعضاء على النظر في السبل الكفيلة لزيادة التمثيل الشامل للشباب في عمليات صنع القرارات على جميع المستويات لمنع نشوب النزاعات وحلها.

وأضاف النابلسي، أن الوزارة تسعى من خلال الائتلاف الوطني الى ترجمة القرار 2250 من خلال خطة عمل وطنية، تسهم في تعزيز مشاركة الشباب في تحقيق الأمن والسلام من خلال المبادرات والمشاريع المنبثقة عن الشباب الأعضاء والشركاء، لافتا إلى أن الأردن يترأس لجنة إعداد الاستراتيجية العربية للشباب والأمن والسلم .

واشتملت فعاليات البرنامج الذي شارك به 24 شابا وشابة، وأقيم في بيت شباب جرش، على جلسات تعريفية بالقرار 2250 ومحاوره، وجلسات تدريبية عن تواصل ايجابي ومقاربات مبنية على التعاون وآليات المشاركة الفاعلة للشباب واليافعين وصولا إلى صياغة خطة عمل مشتركة من الشباب الاعضاء.